الجمعة، 18 مايو، 2012

فـَرق .....

ـ في كُل مره .. ألتمس لك العذر .. 
و في كُل مره .. يَرفض "العذر" أن يُلتَمس لك!


-في كُل مره تجرح بها قلبي .. 
أحاول أن أُلملم شتات الجرح ..
و "شتات قلبي " .. 
و أفشل .. 


-في كُل مره .. أهرب منك!
أرى خيالك أمامي ..
يخنُقني .. ويعتصر ما تبّقي "منّي"


-في كُل مره .. أحنُّ وأشتاق!
تركُض إليّ إسباب ..
وتقف بيني .. وبين شوقي!!! 


-في كُل مره .. أكتبُ عنك ..
وعن مدى خذلانك لـي ..يأبى قلمي أن يقف عند آخر السطر!
وينزل إلى بداية سطرٍ جديد!!!






و آخر مره .. 
عند " القشّه اللتي قصمت ظهر البعير"  ..و ظهري!!
إكتشتف مدى الفرق مابيني وبينك !! 
فرقٌ كبير ..
فرقٌ رفض أنّ يصغُر ..


و أكتشفت  فشلي .. في تقليص هذا الفارق!! 
و أن مُحاولاتي كانت "يتيمه"


و إنّ الفرق .. رفض أن يصغر .. 
لانه كان مشغول .. بـ "النمو "


الفرق .. كان يكبُر .. 


ولايزال!!! 

هناك تعليقان (2):

  1. مشاعل
    و أن مُحاولاتي كانت "يتيمه" ، دائمًا و أبدًا يوجد من يكفل هذا التيّتُم
    كالفجوه هناك دائًما ما يملؤها ، كحروفك التي دائمًا تُقرأ و تسمتع بها حواسي!
    من تقدم الى تقدم بإذن الله..

    ردحذف
  2. لولا الفقد .. لما حسينا بقيمة التعويض ..
    كلامك صحيح ..
    و تشّرفني قرائتك لكلماتي .. مثلما استمتع بقراءة حروفك !

    شكراً جزيلاً روان

    ردحذف